أقسام العلة في الحديث

العلة تنقسم إلى قسمين
الأول: علة في المتن
الثاني: علة في الإسناد

:والعلة في المتن مرجعها إلى ثلاث صور

الأول: أن يُروى المتن على وجه يخالف ما جاء في كتاب الله، وما جاء في سنة رسول الله مخالفة صريحة لا يمكن الجمع معها، وهذا يكون لأهل العلم بالكتاب والسنة، مثاله

حديث:أطفال المشركين هم خدم أهل الجنة


الثاني: أن يُروى المتن بأسانيد صحيحة، ثم يروى ذات المتن بإسناد آخر بلفظ مخالف للفظ الصحيح، مثاله

حديث: (أن الرسولﷺ كان ينام وهو جنب ولا يمس ماء

الثالث: أن يُروى المتن عن الرسولﷺ بأسانيد صحيحة وأحاديث مشهورة في واقعة أو سنة أو حكم، ثم يأتي إسناد آخر متنه مخالف لما جاء في هذه الواقعة أو السنة أو الحكم، مثاله:

حديث (أن الرسولﷺ كان إذا أراد أن يتوضأ قال بسم الله

فهو مخالف للأحاديث الكثيرة الصحيحة الواردة في صفة وضوئهﷺ وليس فيها أنه كان يقول بسم الله.
: والعلة في الإسناد على صورتين
الأولى: مع التفرد
الثانية: مع المخالفة

Click Here to Support our work

Leave a Reply

%d bloggers like this: